Advertisement

وفاة رجل في مونتريال أثناء انتظار سيارة الإسعاف لأكثر من 11 ساعات.. وابنته تبحث عن إجابات 

Advertisements

مونتريال – تبحث ستيفاني سيبريوسكي من مونتريال عن إجابات، بعد وفاة والدها البالغ من العمر 65 عاما، أثناء انتظاره لسيارة إسعاف لأكثر من 11 ساعة.

حيث اتصل والدها مايرون سيبريوسكي، برقم 911 حوالي الساعة 5:20 صباحا في 14 مايو، وقال لهم إنه سقط وضرب رأسه قبل أيام قليلة، وكان رأسه يؤلمه منذ ذلك الحين، ويواجه صعوبة في النهوض من السرير.

لكنهم أخبره أن وصول المسعفين قد يستغرق ما يصل إلى سبع ساعات، وطلبوا منه معاودة الاتصال إذا ساءت أعراضه.

وبالفعل، اتصل مايرون بعد حوالي 15 دقيقة، وبعد ذلك بساعتين مرة ​​أخرى، لكنه استمر في الانتظار.

وفي حوالي الساعة 4:15 مساء، اتصل موظف بمايرون عبر 911، في محاولة للوصول إليه، لكن لم يكن هناك إجابة، وترك رسالة تطلب منه معاودة الاتصال لإعادة التقييم، موضحة أنه لا تزال هناك تأخيرات كبيرة في الوصول إلى المرضى.

وعندما وصل المسعفون أخيرا حوالي الساعة 4:50، كان مايرون قد مات، بعد مرور أكثر من 11 ساعة على إجراء المكالمة الأولى.

وتتساءل ستيفاني سايبريوسكي عما إذا كان من الممكن تجنب المأساة لولا تأخر المسعفين، والنقص العام في موارد الرعاية الصحية.

Advertisements

وقالت لسي تي في، يوم الجمعة: “هناك الكثير من المعلومات المفقودة، ولماذا لم يطرحوا عليه المزيد من الأسئلة؟.. لم تكن هناك أي أسئلة للمتابعة، فقد سألوا فقط عما إذا كان ينزف وما إذا كان مصابا بفيروس كوفيد-19 حديثا أم لا”.

وتابعت: “لم يسألوه: هل تعيش بمفردك؟ هل هناك شخص يمكنك الاتصال به لطلب المساعدة؟”.

كما تدعو الحكومة إلى تحسين أوقات الاستجابة للطوارئ من خلال توفير المزيد من الموارد.

من جهتها، أشارت المتحدثة باسم خدمة Urgences-Sante إلى تعيين 19 مسعفا منذ مايو، مع التخطيط لتوظيف 23 آخرين في سبتمبر.

ويهدف المسؤولون إلى توظيف 100 مسعف إضافي بحلول نهاية مارس.

اقرأ أيضا:

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.