Advertisement

هل الوقت الحالي مناسب لاستئجار أو شراء منزل في كندا؟ الخبراء يجيبون

Advertisements

يعيش كثيرون وهم يحلمون بامتلاك منزل، ولكن مع ارتفاع أسعار الفائدة، فإن السؤال الذي يدور في الأذهان دائمًا.. هل أشتري منزلًا أم أستأجر؟

يقول “جيف والكر” من شركة ” Walker” العقارية: “إن هذا خيار شخصي للغاية، يعتمد على الوضع المالي لكل شخص، ويمكن أن يساعد الإيجار في خفض التكاليف..”

“يتابع “والكر”: “يمكن أن يكلفك المنزل الريفي -الذي تبلغ تكلفته 600 ألف دولار- أكثر من 3350 دولارًا في الشهر! علاوة على ذلك، هنالك ضرائب على الممتلكات، وفوائد، وتكاليف صيانة، لذلك وحسب “والكر”، من الأفضل للبعض الاستئجار في الوقت الحالي، ويوضح قائلًا: “هنالك من يتصور أن الإيجار هو خيار أقل شأنا، لكن أحيانًا هو الخيار الصحيح الذي يضع الشخص في المقدمة”

Advertisements

يقول الوكيل العقاري: “إذا كنت ترغب في الشراء، خطط للبقاء في منزلك لبضع سنوات لترى عائدك المالي، وقدرتك على تحمل التكاليف خاصة مع ارتفاع الأسعار”

إذا كنت تتطلع إلى الشراء، فإن إحدى المزايا الحالية هي أن لديك قوة تفاوضية أكبر من السنوات الماضية، وبينما حذر بعض المتنبئين من ركود في سوق العقارات؛ يرغب البعض في الانتظار إذ من الممكن أن تنخفض أسعار الفائدة قليلًا وتعود إلى المعدل التقليدي الذي يتراوح بين 3%، و4%، ما يساعد الشباب الكنديون في شراء عقار.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.