Advertisement

نجا من الموت بأعجوبة.. هجوم مروع لأسد جبلي على صبي يتركه مصابا بجروح بالغة

Advertisements

كاد هجوم لحيوان من نوع أسد الجبال في عطلة نهاية الأسبوع في منطقة ” Rocky Mountain” بألبرتا الكندية أن يؤدي إلى قتل صبي صغير.

ويعاني “كاسون فيوزر” من كوابيس ويخضع لعمليات جراحية مكثفة بعد هجوم أسد جبلي صباح الأحد كاد أن يودي بحياته.

تقول والدة الصبي إن أطفالها ذهبوا إلى التخييم مع جارهم في عطلة نهاية الأسبوع في منطقة ” Rocky Mountain House area”.

 

كان الأطفال الستة يلعبون بجانب النهر، عندما بدأ الأسد بمهاجمة “كاسون”.

استدار الأطفال وبدؤوا بالصراخ والركض باتجاه جارهم، وهم يصرخون: “أسد، أسد، أسد”.

أمسك الجار بالحجر، وألقاه على الأسد، وأصابه برأسه مما أنقذ حياة الصبي “كاسون” من الموت.

Advertisements

نُقل “كاسون” بعدها بواسطة آلية إسعاف جوية من طراز STARS إلى مستشفى جامعة “ألبرتا”، وخضع لعملية جراحية لمدة 3 ساعات ونصف بحسب أقوال الأم.

وقالت الأم إن ابنها أصيب بجروح بالغة في جمجمته، إلى جانب إجراء العديد من الغرز الدقيقة في وجهه ورقبته وحنجرته، وللتو أخرجوا أنبوبًا من رقبته، ويتناول المورفين، إذا لا يكفي دواء ” Tylenol” و” Advil” لخفض الألم.

قالت الأم، كان الحيوان صغيرًا لم يتمكن من ثقب جمجمة الصبي.

قال “روب كوهوت” من ” Fish and Wildlife Enforcement Services” على الرغم من ندرة هجمات أسد الجبل، فمن المهم توخي الحذر عند الخروج في الهواء الطلق، وقال في بيان أُرسل عبر البريد الإلكتروني: “إذا رأيت أسدًا جبليًّا بعيدًا فلا تركض أو تدير ظهرك، إذا كان يصدر صوتًا ويزمجر أو يحدق ويتتبع حركاته، فلا تركض، وإذا نال منك، قاوم ولا تستسلم”.

على الرغم من إصابة “كاسون” الشديدة، تقول الأم إنه كان أكثر قلقًا بشأن ما إذا كان الأطفال الآخرون قد تعرضوا للهجوم، وما إذا كانوا بأمان.. كان يبكي كثيرًا ويتأكد من أن جميع الأشخاص الآخرين الموجودين معه بخير، ظل يسأل عن أخته، وما إذا كانت بخير.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.