Advertisement

نتوقع أن يظل معدل التضخم “مرتفعا بشكل مؤلم” طوال العام

Advertisements

اخبار كندا – بينما يستمر الكنديون في الشعور بضغوط ارتفاع تكاليف المعيشة، قال محافظ بنك كندا، تيف ماكليم، إن معدل التضخم في البلاد من المقرر أن يظل “مرتفعا بشكل مؤلم” لبقية العام.

حيث أعلنت هيئة الإحصاء الكندية، يوم الأربعاء، أن معدل التضخم السنوي في كندا ارتفع إلى 8.1 في المائة في يونيو، من 7.7 في المائة في مايو، وهو أكبر ارتفاع سنوي منذ يناير 1983.

كما قال ماكليم لسي تي في، إن معدل التضخم “للأسف، ربما يظل في نطاق السبعة في المائة لبقية العام”.

ويعزى ارتفاع معدل التضخم الشهر الماضي بشكل رئيسي إلى ارتفاع أسعار البنزين. وقال ماكليم إن أسعار البنزين انخفضت هذا الشهر لذا يتوقع في غضون شهر من الآن، عندما تنشر وكالة الإحصاء بيانات التضخم لشهر يوليو، أن ينخفض معدل التضخم قليلا.

ومع ذلك، قال ماكليم إن الطلب يزداد قبل قدرة الاقتصاد على إنتاج السلع التي يريدها المواطنون، مما سيخلق ضغوطا تضخمية.

Advertisements

تجدر الإشارة إلى أن بنك كندا رفع سعر الفائدة في 13 يوليو بمقدار 100 نقطة أساس إلى 2.5 في المائة. وكانت هذه أكبر زيادة لسعر الفائدة منذ أغسطس 1998.

ومن المقرر أن يكشف بنك كندا عن سعر الفائدة الجديد في 7 سبتمبر، بعد أن تصدر الإحصاء الكندية في 16 أغسطس تقرير التضخم لشهر يوليو.

اقرأ أيضا:

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.