Advertisement

نائبة رئيس الوزراء تدين “وحشية الشرطة” في التعامل مع الدبلوماسية السنغالية في كيبيك

Advertisements

أدانت نائبة رئيس الوزراء “كريستيا فريلاند” وحشية الشرطة في أعقاب مشاجرة عنيفة بين ضباط شرطة “جاتينو” في “كيبيك” ودبلوماسية سنغالية”.

وزعمت الحكومة السنغالية في الأسبوع الماضي أن الشرطة مارست عنفًا جسديًّا ومعنويًّا مهينًا ضد الدبلوماسية وكبل عناصر الشرطة يديها وضربوها في مشاجرة وانتهى الأمر بإدخالها إلى المستشفى.

لكن في المقابل، ذكرت دائرة شرطة “جاتينو” أن ضابطًا تعرض للكم  وآخر تعرض للعضَّ خلال حادثة 2 أغسطس.

من جهتها دعت حكومة السنغال “أوتاوا” إلى إدانة هذا العمل العنصري والهمجي بشدة.

وقالت “فريلاند”: “إن أي تصرف وحشي من الشرطة ضد أي شخص في بلادنا، سواء كان كنديًّا، أو زائرًا، أو دبلوماسيًّا، هو بالطبع غير مقبول، وأريد أن أؤكد لجميع الكنديين، وجميع الدبلوماسيين الموجودين هنا أننا واضحون جدًّا بهذا الشأن”.

Advertisements

من جانبها أصدرت ” Global Affairs Canada” بيانًا نهاية الأسبوع الماضي قالت فيه إنها قلقة للغاية من معاملة الشرطة للدبلوماسية، ووصفت الحادثة بأنها غير “مقبولة”.

وقالت وزارة الأمن العام في “كيبيك” إن شكوى الشرطة ضد الدبلوماسية أُسقطت بسبب الحصانة الدبلوماسية المطلقة.

تحقق هيئة مراقبة الشرطة في “كيبيك” في سلوك الضباط، وتطلب نسخًا من التقارير المقدمة، وقالت دائرة شرطة “جاتينو” إنها لن تدلي بأي تعليقات حتى تظهر نتائج التحقيقات.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.