Advertisement

مصممون على مساعدة الكنديين المتأثرين بأزمة ارتفاع تكلفة المعيشة

Advertisements

اخبار كندا – يقول الحزب الليبرالي في كندا، إنهم مصممون على بذل المزيد من الجهد لمساعدة الكنديين المتأثرين بالتضخم المرتفع.

وسيجتمع أعضاء الحزب في St. Andrews هذا الأسبوع، بهدف جعل تكلفة المعيشة في مقدمة أولويات كل عضو.

من جهتها، تقول راشيل بنديان، السكرتيرة البرلمانية لوزيرة المالية، إن جميع أعضاء البرلمان سمعوا بوضوح شديد من المواطنين خلال العطلة الصيفية عن مدى صعوبة الاستمرار في دفع الفواتير وسط التضخم المرتفع.

وأشارت إلى أن الكنديين يريدون المزيد من المساعدة في أزمة تكلفة المعيشة.

حيث تعد مكافحة التضخم أمرا مهما من الناحية السياسية بالنسبة لليبراليين مع استمرار زعيم حزب المحافظين الجديد بيير بويليفر في انتقاده الشديد للحكومة بشأن التضخم.

Advertisements

وتقول بنديان إن بويليفر ليس لديه خطط محددة للتضخم بخلاف الترويج للعملة المشفرة Bitcoin التي لا يمكن التنبؤ بها كوسيلة لمحاربة التضخم.

كما يخطط الليبراليون لمضاعفة حسومات ضريبة السلع والخدمات، وتقديم مزايا رعاية الأسنان للأسر ذات الدخل المنخفض التي لديها أطفال صغار، ومساعدة المستأجرين، لكن عليهم تأجيل طرح هذه الإجراءات إلى ما بعد جنازة الملكة.

اقرأ أيضا:

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.