Advertisement

“مزعج للغاية”.. جمعيات حقوق الحيوان غاضبة بعدما دهس رجل حيوان الموظ بسيارته عمدا في كيبيك

Advertisements

اخبار كندا –  تدعو جمعيات حقوق الحيوان إلى اتخاذ إجراء بعد أن شارك رجل من Sept-Îles بكيبيك، مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي ظهر فيه وهو يصدم بالسيارة حيوان الموظ عمدا في منطقة Moisie.

ويُظهر الفيديو حيوان الموظ الصغير ملقى على الأرض بعد أن قاد الرجل سيارته للأمام والخلف فوقه.

من جهتها، حددت شرطة مقاطعة كيبيك (SQ) الرجل منذ ذلك الحين، وقد يواجه تهما جنائية.

وقالت نانسي فورنييه، المتحدثة باسم SQ، إن الضباط استجوبوا الرجل.

وأضافت أن SQ أحالت بالفعل القضية إلى المدعي العام، للتعامل مع القسوة ضد الحيوانات كعمل إجرامي.

وبحسب القانون الجنائي الكندي، قد يُسجن أي شخص يتسبب في معاناة لا داعي لها لحيوان ما، لمدة أقصاها خمس سنوات أو يُحكم عليه بغرامة كبيرة تصل إلى 10000 دولار، اعتمادا على الجريمة.

في الوقت نفسه، أصاب الفيديو جمعيات حقوق الحيوان بالصدمة، وأعربوا عن أملهم في تحقيق العدالة للموظ الصغير.

من جهتها، قالت ريبيكا ألدوورث، المديرة التنفيذية للقسم الكندي لجمعية الرفق بالحيوان الدولية: “كنت محطمة جدا.. الفيديو كان مزعجا للغاية”.

Advertisements

وتأمل أن تنعكس القيم المجتمعية المتعلقة بحماية الحياة البرية بشكل كامل في القوانين الفيدرالية والإقليمية، مضيفة أنه ينبغي تطبيق القانون الجنائي إلى أقصى حد.

وأضافت: “طالما شعر الأشخاص الذين يؤذون الحيوانات أنهم يفلتون من العواقب، سنرى استمرارا لهذه الحالات وربما تتصاعد”، وفقا لسي تي في.

كما ذكرت أن منظمتها تعمل مع سلطات المقاطعة، لإدانة المسؤولين عن القسوة على الحيوانات البرية.

وقالت أوانا زامفير، وهي عضو في مجموعة كيبيك لحقوق الحيوان DAQ: “أنا سعيدة بوجود تحقيق وأن المسؤولون يتولون الأمر”.

وأضافت: “هذه مسألة سياسة عامة، ويجب أن يثق المواطنون في نظامنا القانوني، وسيكون لهذا الوضع أيضا تأثيرات على كيفية إدراك السكان للعواقب”.

وتهدف DAQ إلى زيادة الوعي العام برفاهية الحياة البرية من خلال إصدار دليل الإطار القانوني لحماية الحيوانات البرية.

اقرأ أيضا:

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.