Advertisement

متى تسقط حضانة الأم في القانون العماني

Advertisements

إن أكثر الأشياء إنتشارا في مجتمعاتنا العربية,هي حالات الإنفصال المفاجئة و التي غالبا ما تكون لأسباب عدة مثل النزاعات المتكررة,و برود العلاقة الزوجية و أيضا عدم النفقة على الأسرة و الأبناء,لهذا في هذا المقال بعنوان متى تسقط حضانة الأم في القانون العماني سنتعرف على شروط حضانة الأب للاطفال,و مفهوم الطلاق للضرر في القانون ثم شرح قانون الأحوال الشخصية, فقط تابع معنا حتى النهاية.

مفهوم الحضانة

الحضانة هي التربية و الرعاية, سواء من الأب أو الأم وتخصص للأطفال الذي لم يبلغو سن الرشد, أما في حالة إن كانت بالصغير أي إعاقة فالحاضن يتكفل به مدى الحياة, ويكون هذا الإحتضان شرعي وفي مساطر القانون العماني الذي يحث على إعطاء الحضانة للأم غالبا إلا في حلات مستعصية, على سبيل المثال التي ورد منها الصحة العقلية و الجسمانية وأيضا النفسية و الجانب المادي كذالك, زيادة على ذلك قد عالج متخصصو الأحوال الشخصية العماني, قضية الحضانة و ضرورة تحقيق بعض الشروط للمحتضن من الأب أو الأم, لأن هذا الطفل عند سن الأربع سنوات او أقل يحتاج إلى الحنان و العاطفة و أن يحس بالأمان مع أحد الأبوين,لكونه مجرد صفحة بيضاء و أنت الذي تقرر ما ستكتب بداخلها, إما ان يكون صائبا و صالحا وإما أن يكون سيئا و خبيثا و بالتالي ما قمت بزرعته ستحصد في أخر المطاف.

متى تسقط حضانة الأم في القانون العماني

وفق مدونة الأحوال الشخصية,فإن التكفل عادة ما يسقط عن الأب أو الأم في حالات كثيرة و متنوعة و الأجدر منها أو الأكثر شيوعا

  • إذا قام الأب برفع دعوة قضائية مصحوبة بالدلائل و الإثباتات أن الأم غير سليمة عقليا و غير مؤهل للتكفل بالإبن او البنت, لهذا السبب تسقط الحضانة عليها.
  • في حالة ان الام لديها سوابق عدلية أو سجل إجرامي كبير إذن يمنع عليها الحصول على الحضانة .
  • زواج الأم من شخص أخر, هنا يعطى الحق للأب أو الزوج عند تقدم بدعوة للمحكمة للحصول على الكفالة.
  • عند وصول الإبن السن السابعة و البنت تبلغ لا تبقى الأم هي الحاضنة
  • إذا قام الأطفال في المحكمة بإختيار الأب ككفيل لهم بعد سؤال القاضي فإن الحضانة تنزع عن الأم نهائيا.
  • يجب أن تكون الأم قادرة و مؤهلة عقليا و جسديا وأيضا مسؤولة على تربية أبناء و الحرس على عدم تعرضهم لأي إصابات أو عدوى إن إنعدمت هاته الشروط عندها يحق للأب أخذ الأطفال.

طلاق الضرر في عمان

يعتبر الضرر من أنواع الطلاق الموجودة ضمن قائمة قانون الأحوال الشخصية, وهو طلب يتم تقديمه إلى المحكمة من طرف الزوجة أذا تعرضت لأي عنف أو سلوك لفظي او جسدي من الزوج ,ينتج عنه إلحاق الإساءة لها مما يجعلها لا تستطيع إتمام العلاقة الزوجية,وبالتالي يبققى الحل الوحيد هو الإنفصال وعندما يثبت ذلك يتخذ في حقه مجموعة من الإجراءات نذكر منها مايلي:

  1. الحكم عليه ب3سنوات نافذة إن كان من أصحاب التزوير وهذا أيضا مبرر للطلاق الضرر
  2. وإذا كان يتعاطى المخدرات عندها يثبت طلاق الضرر
  3. التعويض عن الضرر المسبب

شرح قانون الأحوال الشخصية العماني

Advertisements
الطلاق للضرر في القانون العماني

إذا كنت مهتم بمقالاتنا ذات صلة أنصحك بالإطلاع عليها

ما هي الحضانة؟

لحضانة هي التربية و الرعاية, سواء من الأب أو الأم وتخصص للأطفال الذي لم يبلغو سن الرشد,أما في حالة إن كانت بالصغير أي إعاقة فالحاضن يتكفل به مدى الحياة.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.