Advertisement

ما بين مؤيد لزيادة المهاجرين ومعارض.. إليك سياسة الأحزاب المختلفة في كيبيك حول الهجرة

Advertisements

مونتريال – يقدم قادة الأحزاب في كيبيك وجهات نظر مختلفة حول عدد المهاجرين الذين يجب أن تقبلهم المقاطعة كل عام وسط نقص العمالة.

واقترح زعيم حزب Parti Quebecois، بول سانت بيير بلاموندون، هذا الصباح خفض مستويات الهجرة إلى 35,000 سنويا من أجل حماية اللغة الفرنسية وثقافة كيبيك.

وتأتي خطته في الوقت الذي حثت فيه مجموعات الأعمال حول كيبيك، الأحزاب السياسية على قبول المزيد من الوافدين الجدد إذا فازوا في الانتخابات في 3 أكتوبر، من أجل شغل أكثر من 200,000 وظيفة شاغرة في جميع أنحاء المقاطعة.

لكن بلاموندون رفض فكرة أن المزيد من المهاجرين سيساعدون في تخفيف أزمة العمالة، قائلا إن الوافدين الجدد يستهلكون أيضا السلع والخدمات، والتي تتطلب بدورها المزيد من العمال.

في المقابل، قالت زعيمة الحزب الليبرالي في كيبيك، دومينيك أنجليد، إنه من الواضح أن بلاموندون “منفصل” عن الواقع على الأرض، ولا يستمع لأصحاب العمل الذين يكافحون للعثور على عمال.

حيث تقترح أنجليد استقبال 70,000 مهاجر سنويا في كيبيك.

وكانت قد حُددت مستويات الهجرة الرسمية في كيبيك بين 40,000 و50,000 سنويا في السنوات الأخيرة، لكن حكومة المقاطعة قالت إنها ستستقبل ما يقرب من 70,000 مهاجر في عام 2022 لتعويض النقص في المهاجرين خلال جائحة كوفيد-19.

Advertisements

كما قال فرانسوا لوغو، زعيم حزب Coalition Avenir Quebec، لراديو كندا ليلة الأحد، إنه يعتقد أن المقاطعة يمكنها دمج حوالي 50 ألف مهاجر كحد أقصى سنويا إذا أرادت حماية الفرنسيين.

وأضاف أن هذا الرقم لا يزال يجعل كيبيك واحدة من الأماكن التي تقبل أكبر عدد من المهاجرين في العالم مقارنة بعدد سكانها.

في الوقت نفسه، اقترح المتحدث باسم Quebec solidaire، غابرييل نادو دوبوا، أنه يعتقد أن المقاطعة يمكن أن تقبل ما بين 60,000 و80,000 وافد جديد سنويا

في حين اقترح حزب المحافظين في كيبيك، تقليص أهداف الهجرة تدريجيا أثناء العمل على زيادة الأتمتة في أماكن العمل ورفع معدل المواليد في كيبيك.

اقرأ أيضا:

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.