Advertisement

مئات الآلاف بدون كهرباء وانهيار المنازل وإعلان حالة الطوارئ

Advertisements

يعاني مئات الآلاف من سكان شرق كندا من انقطاع التيار الكهربائي حيث تجلب عاصفة فيونا “ما بعد الاستوائية” رياحًا شديدة وأعاصير قوية وأمطار غزيرة لمساحات شاسعة من مقاطعات نوفا سكوشا وبرنس إدوارد آيلاند ونيو برونزويك ونيوفاوندلاند وأجزاء من كيبيك.

أعلنت مدينة Port aux Basques في نيوفاوندلاند حالة الطوارئ بعد أن اجتاحت العواصف العديد من المنازل وجرفت المياه بعضها.

ورغم أن أجزاء من المدينة تخضع الآن لأمر إخلاء إلزامي، قال المسؤولون إن بعض السكان يرفضون مغادرة منازلهم.

وتلقت الشرطة بلاغاً غير مؤكد بشأن امرأة تم جرفها في البحر، لكن أطقم الطوارئ لم تتمكن من الوصول إلى هذا الموقع بسبب العاصفة، إلى جانب بلاغ آخر يفيد بغرق امرأة في البحر بعد انهيار منزلها، لكن تم إنقاذها ونقلها إلى المستشفى.

الإعصار يضرب اليابسة في نوفا سكوشا

وصل فيونا إلى اليابسة في نوفا سكوشا بعد وقت قصير من الساعة 4 صباحًا بين كانسو وجويزبورو.

اعتبارًا من الساعة 10:45 صباحًا، كان أكثر من 405,000 من عملاء نوفا سكوشا باور بدون كهرباء.

بالإضافة إلى أكثر من 82000 من أصل 86000 عميل في برنس إدوارد آيلاند بدون كهرباء.

هناك حاليا تحذيرات من الأعاصير أو العواصف الاستوائية في معظم أنحاء كندا الأطلسية وجنوب كيبيك.

إعلان حالة الطوارئ في كيب بريتون

أعلنت مدينة كيب بريتون ومنطقة فيكتوريا المجاورة حالة الطوارئ المحلية وتطلبان من السكان البقاء في منازلهم.

فتح الصليب الأحمر الكندي ملجأ في مركز 200 في سيدني نوفا سكوشا.

قال ماكنتوش رئيس هيئة الإطفاء في شمال سيدني، إن هناك الكثير من الأضرار في المنطقة، كما انهارت أسقف بعض المنازل، سقطت الأشجار على منازل أخرى وعلى السيارات.

وسقط جزء من برج كنيسة القديس جوزيف في بلدية كيب بريتون وهو مبنى يزيد عمره عن 100 عام.

من جانبها قالت خدمات شرطة شارلوت تاون على تويتر خلال الليل: “الظروف لا تشبه أي شيء رأيناه من قبل، نحن نسجل تقارير عن الأشجار والأسلاك المتساقطة ولكننا سنستجيب فقط لمكالمات الطوارئ”.

سنقوم بنشر مزيد من التفاصيل على مدار اليوم

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.