Advertisement

“لديه ما يؤهله ليكون مسؤولا”.. حملة الحمار لوبو لرئاسة البلدية في كندا تلقى تفاعلا كبيرا

Advertisements

تقول امرأة من بريتش كولومبيا إن مدينتها بحاجة إلى تغيير جذري في الانتخابات القادمة، لذا فهي تريد أن يترشح حمارها إلى منصب عمدة المدينة.

تعتقد لورين أوكونور أن حمارها لوبو لديه ما يلزم ليكون رئيس بلدية Grand Forks، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها حوالي 4000 شخص في منطقة Boundary Country.

قالت أوكونور لقناة CTV News Vancouver: “نحن بحاجة إلى تغيير، نحن بحاجة إلى تغيير كبير”.

كما تعتقد أوكونور أن “الناس قد يئسوا ممن ترشحوا للانتخابات، وهم مستاؤون قليلا ممن يخطط للترشح، لذا فكرتُ أن ما يحتاجون إليه هو تغيير كبير ويمكن أن يكون لوبو هو هذا التغيير بالتأكيد”.

تضيف أوكونور أنها بدأت حملة لوبو على وسائل التواصل الاجتماعي كمزحة، وذلك بعد أن شاهدت ما يقوله المرشحون عن بعضهم.

وقالت: “كان هناك تعليق على فيسبوك حول بعض المرشحين المغفلين”، لذا قلت “مرحبا! لوبو يمكنه الترشح، إنه حمار”.

واجهت أوكونور بعض العوائق التي حالت دون ترشح حمارها مثل أنه يجب على المرشح أن يكون إنسانا.

Advertisements

لا تزال حملة الدعابة تثير تفاعلا كبيرا في المدينة، معظمها إيجابي، لكن ومع ذلك تلقّت أوكونور حوالي ثلاثة تعليقات سلبية فقط.

بيّنت أوكونور أن موظفي مجلس المدينة والمرشحين الآخرين لمنصب رئيس البلدية التزموا الصمت.

وقالت “بالطبع أن تكون رئيسة بلدية هي وظيفة مهمة حقا”، مضيفة أن حملتها كانت “للمتعة فقط”.

تعتقد أوكونور أنها قد لفتت مزيدا من الاهتمام إلى انتخابات أكتوبر.

وقالت: “الشيء المثير للاهتمام حقا في هذه المزحة هو أنه جعل الناس يدركون أن هناك انتخابات مدنية مقبلة”. “لقد جعلتهم على دراية بمن يترشح”.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.