Advertisement

“قالوا إنها لن تنجو على الأرجح”.. احتفاء بخروج امرأة من العناية المركزة في تورنتو بعد 300 يوما

Advertisements

خرجت نيكول بامبينا، البالغة من العمر 27 عامًا، بعد 340 يومًا من استخدام جهاز التنفس الصناعي في العناية المركزة من مستشفى ” Humber River Hospital” يوم الأربعاء.

خرجت من المستشفى على أصوات مغنيها المفضل ” Drake” وسط هتافات من طاقم المستشفى.

قال والدها “جوزيف بامبينا”: “إنها في الحقيقة معجزة”.

بعد تعرض “نيكول” لنزيف وخضوعها لعملية جراحية في 20 أغسطس من العام الماضي، قيل لوالده إنها على الأرجح لن تنجو، وكذلك قيل له عند ولادتها، إذ ولدت نيكول قبل أوانها مع خلل في تكوين الدماغ، وهي حالة نادرة تؤثر على نمو الدماغ في مرحلة الرضاعة، وهي غير قادرة على الوقوف أو البلع وتحتاج إلى رعاية تمريضية مستمرة.

بينما كانت في وحدة العناية المركزة، كانت بحاجة إلى فتح القصبة الهوائية، وبفضل دعم طاقم التمريض المتفاني، تمكنت من التحسن بشكلٍ تدريجيٍّ بطيء.

Advertisements

تقول الاختصاصية الاجتماعية “أوليفيا كوغلين” والتي كانت مع “نيكول” منذ أن دخلت العناية: “إنه من غير المعتاد أن يُسمح لشخص ما في وحدة العناية المركزة بالعودة المباشرة إلى المنزل”.

وتتابع “كوغلين”: ” قال كوغلين: “عادةً ما يتعين على المرضى الذين يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي أن يذهبوا إلى برنامج ثانوي قبل أن يتمكنوا من العودة إلى المنزل مباشرةً، لذا فهذه هي بالتأكيد الحالة الأولى بالنسبة لنا، إنها حالة فريدة جدًا”.

في غضون ذلك، أنشأت الأسرة حملة GoFundMe في محاولة لجمع الأموال اللازمة “لتعويض بعض نفقات التمريض”.

تتواجد “نيكول” في المنزل فقط ليوم واحد في الوقت الحالي، ولكن إذا سارت الأمور على ما يرام، فمن المفترض أن تتمكن من العودة إلى المنزل بشكلٍ دائمٍ الأسبوع المقبل.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.