Advertisement

شرطة كالجاري تُنقذ حيوان الوشق bobcat من موقف صعب

Advertisements

أصبحت قصة إنقاذ حيوان الوشق العالق حديث الساعة بالنسبة لشرطة شمال غرب كالجاري هذا الأسبوع.

يقول الضابط Juno Brady إنها كانت واحدة من أغرب الأحداث في حياته المهنية.

كما قال لـ CTV News: “في هذه الوظيفة، لا تعرف أبدا ما يُخفيه يومك لك بالضبط، يمكن أن يكون أي شيء”.

تم استدعاء Brady واثنين من ضباط شرطة كالجاري الآخرين وهما Cody Imeson وLeo Yee، ليلة الثلاثاء إلى الفناء الخلفي للإبلاغ عن حيوان عالق.

قال Juno: “في البداية اعتقدنا أنها مجرد قطة أليفة عالقة”، “ولكن مع اقترابنا منها، كان الأمر عنيفا حقا”.

هذا لأنها لم تكن قطة أليفة، فقد وضع حيوان الوشق مخالبه بين شقوق السياج الخشبي، ولم يستطع الخروج.

قال Juno “لذلك حاولنا الاتصال بإدارة الإطفاء”، “وحاولنا الاتصال بـ Fish and Wildlife، لكن لم يكن أحد متاحا، لذلك كان علينا أن ندخل ونقوم بعملية الإنقاذ”.

قدم صاحب المنزل للضباط الثلاثة قطعة من الخشب تمكنوا من استخدامها لدفع مخالب القطة خارج الشقوق.

ثم أصبحت الأمور أكثر تعقيدا.

Advertisements

في مقطع فيديو من الفناء الخلفي، يمكنك أن تلاحظ أحد الضباط يصيح بوضوح “ما هذا بحق الجحيم؟”، حيث يظهر قط بري آخر.

“هل هذا واحد آخر؟”

اتضح أن الأم وصغيرتها كانتا تواجهان نفس المأزق.

تم إنقاذ الأم، لكنها بقيت في مكان الحادث للزمجرة على الضباط أثناء محاولتهم مساعدة ابنتها.

قال Juno: “كنا نتناقش حول ما إذا كان علينا سحب مسدسات الصعق الكهربائي أم لا”. “كيف سندافع عن أنفسنا ضد الأم؟”.

كان من حسن حظ الفريق أنهم استطاعوا في النهاية المساعدة في إخراج آخر مخلب عالق بواسطة قطعة الخشب.

قال جونو: “كلاهما رحل”.

“لقد كانوا سعداء، وكانوا بصحة جيدة، وكنا سعداء برحيلهم، أعتقد أن المنطقة بأسرها قد ضحكت على الفيديو الآن”.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.