Advertisement

سينغ يلقي باللوم على زعيم حزب المحافظين لمنع وصول الإغاثة المالية لملايين الكنديين بشكل أسرع

Advertisements

اخبار كندا – ألقى زعيم الحزب الديموقراطي الجديد، جاغميت سينغ، باللوم على زعيم حزب المحافظين بيير بويليفر، لمنع زيادة ائتمان ضريبة السلع والخدمات GST من الوصول إلى الكنديين بشكل أسرع.

وقال سينغ في تغريدة نُشرت في 28 سبتمبر، إنه في الليلة السابقة، منع نواب حزب المحافظين جهود نواب الحزب الديمقراطي “لتسريع” زيادة ائتمان ضريبة السلع والخدمات التي تصل إلى 467 دولارا للكنديين.

وأضاف: “بدلا من الاستجابة لدعوتنا للعمل بسرعة، قال بيير بويليفر لا للعمل حتى المساء”.

كما ذكر زعيم الحزب الديموقراطي الجديد أن هذا سيؤخر “الإغاثة” لملايين الكنديين الذين يحتاجون إلى “دعم فوري”.

وتابع: “إنه أمر مروع”.

وكان رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، قد أعلن في 13 سبتمبر، أنه سيكون هناك زيادة في ائتمان ضريبة السلع والخدمات، للكنديين المؤهلين للحصول على شيكات خصم ربع السنوية.

وقال إنه ستكون هناك مضاعفة لمدفوعات ائتمان ضريبة السلع والخدمات خلال الأشهر الستة المقبلة لدعم حوالي 11 مليون شخص في كندا.

وأضاف ترودو: “سيوفر هذا مئات الدولارات من الدعم للكنديين، بما في ذلك نصف جميع العائلات ونصف جميع كبار السن في البلاد”.

ومع زيادة الائتمان، سيحصل الكنديون العازبون الذين ليس لديهم أطفال على ما يصل إلى 234 دولارا إضافيا، وسيحصل الأزواج الذين لديهم طفلان على 467 دولارا إضافيا، وسيحصل كبار السن على 225 دولارا في المتوسط.

ومن المتوقع إرسال أول شيكات لائتمان ضريبة السلع والخدمات (GST) التي تتضمن الزيادة إلى الكنديين المؤهلين في 5 أكتوبر 2022.

وتذهب المدفوعات إلى الكنديين ذوي الدخل المنخفض والمتوسط كل ثلاثة أشهر لتعويض تكاليف ضريبة السلع والخدمات التي يدفعونها بانتظام.

ويتقدم كل كندي بطلب للحصول على الائتمان عندما يقدمون ضرائبهم كل عام، والذين يتأهلون يحصلون تلقائيا على الائتمان.

اقرأ أيضا:

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.