Advertisement

ثلاثة ضباط من شرطة أونتاريو متهمون بالقتل غير العمد لطفل بعمر 18 شهرا

Advertisements

يواجه ثلاثة من ضباط شرطة مقاطعة أونتاريو تهما بعد إطلاق نار أسفر عن مقتل صبي يبلغ من العمر 18 شهرا.

وأصدرت وحدة التحقيقات الخاصة يوم الأربعاء بيانا قالت فيه إنها تعتقد أن “الضباط الثلاثة ارتكبوا جرائم جنائية فيما يتعلق بوفاة جيمسون شابيرو البالغ من العمر 18 شهرا في نوفمبر 2020 في منطقةKawartha Lakes”.

نتيجة لذلك، وجه مدير وحدة التحقيقات الخاصة، جوزيف مارتينو، تهمة القتل غير العمد إلى رجال الشرطة في شرطة مقاطعة أونتاريو وهم: ناثان فاندرهايدن وكينيث بينجلي وغرايسون كابُس.

بدأت وحدة التحقيقات الخاصة هذا التحقيق في 26 نوفمبر 2020، عندما وقع حادث مأساوي في Kawartha Lakes تورط فيه أب وابنه الرضيع وضباط من شرطة أونتاريو.

حوالي الساعة 8:35 من صباح ذلك اليوم، علمت شرطة أونتاريو باختطاف أب لابنه من بلدية بحيرات ترينت، في وقت لاحق، وجدت الشرطة الشاحنة المشتبه بها، وحاول الضباط إيقافها.

اصطدمت الشاحنة بسيارة الشرطة وسيارة أخرى، وأصيب ضابط يقف خارج سيارة الشرطة بجروح خطيرة أثناء التصادم.

تصاعد الصراع ين السائق الذي يبلغ من العمر 33 عاما وبين الضباط حتى وصل إلى إطلاق النار، حيث أصيب الرجل.

ولسوء الحظ أصيب طفل يبلغ من العمر عاما واحدا كان في الشاحنة الصغيرة وتم إعلان وفاته في مكان الحادث.

Advertisements

تم نقل الأب جوا إلى المستشفى بعد أن أطلق عليه الضباط النار، وفي 3 ديسمبر 2020 توفي متأثرا بجراحه.

بالإضافة إلى ذلك تمت مصادرة بندقيتين ومسدس للشرطة، كما تم وضع الضباط الثلاثة الذين قاموا بإطلاق النار تحت الإشراف والمراقبة، وتم إرسال مسدس عُثر عليه في الشاحنة إلى الطب الشرعي لفحصه.

في 11 فبراير 2021، توصل فحص تشريح الجثة إلى أن وفاة الطفل كانت نتيجة إطلاق النار من قبل الشرطة.

يوم الأربعاء الموافق 31 أغسطس 2022، وجهت إلى الضباط الثلاثة تهمة “جريمة قتل واحدة، خلافا للمادة 236 (أ) من قانون العقوبات”. كما وجهت لكل منهم تهمة إهمال جنائي تسبب في الوفاة، خلافا للقوانين الجزائية. 220 (أ) من القانون الجنائي “.

“جميع التهم تتعلق بوفاة جيمسون”.

سيُطلب منهم المثول أمام محكمة العدل في أونتاريو في ليندسي في 6 أكتوبر 2022.

التفاصيل: أونتاريو: الرجل الذي تعرض لهجوم بالفأس والمنجل أمام منزله يكشف تفاصيل الحادث 

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.