Advertisement

تسجيل 40,000 شخص للحصول على أموال الطوارئ في أعقاب فيونا

Advertisements

اخبار كندا – بعد دعم عمليات المأوى في Atlantic Canada عقب إعصار فيونا، يحول الصليب الأحمر الكندي جهوده إلى مهمة جديدة، وهي مساعدة المقاطعات على توزيع أموال الطوارئ.

حيث قال دان بيدل، مدير اتصالات الصليب الأحمر الكندي في Atlantic Canada، يوم السبت: “تحول الكثير من تركيزنا في نهاية هذا الأسبوع إلى مرحلة مساعدة الحكومات الإقليمية، وخاصة حكومات نوفا سكوشيا ونيوفاوندلاند ولابرادور وجزيرة الأمير إدوارد، في توزيع التمويل الطارئ على المواطنين”.

تجدر الإشارة إلى أن فيونا ضرب Atlantic Canada في 24 سبتمبر، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وترك مئات الآلاف بدون كهرباء مع تدمير منازل، ومن المتوقع أن تكلف العاصفة ما بين 300 و700 مليون دولار في مطالبات التأمين، وفقا لشركة الخدمات المالية DBRS Morningstar.

كما سجل الصليب الأحمر الكندي في نهاية هذا الأسبوع، 40 ألف شخص في جميع أنحاء Atlantic Canada للحصول على مساعدات حكومية فيما وصفه بيدل بأنها “عملية ضخمة”.

وفي أعقاب العاصفة، أعلنت مقاطعة نوفا سكوشيا عن تقديم أكثر من 40 مليون دولار لمساعدة السكان والمنظمات على مواجهة تكاليف التعافي من الإعصار، بينما خصصت نيوفاوندلاند ولابرادور 30 ​​مليون دولار، وقدمت جزيرة الأمير إدوارد 5 ملايين دولار لمنظمات خيرية وغير ربحية تساعد السكان المحتاجين.

في الوقت نفسه، قال بيدل إن مبلغ التمويل الذي يتأهل له السكان المتضررون سيختلف من مقاطعة إلى أخرى، وسيكون موظفو الصليب الأحمر الكندي متاحين للإجابة على أي أسئلة ومساعدة السكان على التسجيل للحصول على المساعدة.

Advertisements

وأضاف: “إذا كنت قد تأثرت بالإعصار، فقد تكون مؤهلا لأحد تلك المساعدات الحكومية”.

كما يمكن للمقيمين المتأثرين بإعصار فيونا الاتصال بالصليب الأحمر الكندي على الرقم 1-800-863-6528 بين الساعة 8 صباحا و8 مساء EDT، أو زيارة redcross.ca/hurricanefiona للتسجيل في صناديق الطوارئ.

ونجحت جهود منفصلة لجمع التبرعات من قبل الصليب الأحمر الكندي حتى الآن في جمع أكثر من 10 ملايين دولار من التبرعات التي ستستخدم لمساعدة المواطنين على التعافي على المدى الطويل، وستطابق الحكومة الفيدرالية التبرعات المقدمة للمتضررين من فيونا حتى 23 أكتوبر 2022.

اقرأ أيضا:

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.