Advertisement

ترودو سيتفقد المناطق المتأثرة بإعصار فيونا والحكومة تتعهد بتقديم الدعم للمناطق المنكوبة

Advertisements

أكد رئيس الوزراء جاستن ترودو أنه سيزور مناطق كندا الأطلسية المتأثرة بإعصار فيونا “في أقرب وقت ممكن هذا الأسبوع”.

وقال ترودو خلال تحديث اتحادي لجهود الاستجابة للعاصفة يوم الاثنين: “الشيء الوحيد الذي كان ثابتا أثناء مكالماتي مع رؤساء الوزراء ورؤساء البلديات والنواب، هو أن الكنديين يتكاتفون مع بعضهم البعض ويساعدون مجتمعاتهم على تجاوز هذا الوقت العصيب”.

علما أن أتلانتك كندا كانت قد تعرضت يوم السبت لعاصفة مدارية، مما أدى إلى دمار واسع النطاق وسقوط الأشجار وانقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع نتيجة للرياح القوية والفيضانات الساحلية.

وبحسب Gudie Hutchings وزيرة التنمية الاقتصادية الريفية فإن 76 منزلا قد دمرت أو تعرضت لأضرار هيكلية.

وأضافت: “سيمر وقت طويل قبل أن تقف هذه المنطقة على قدميها”، واصفة ما رأته مباشرة بأنه “مؤلم” بينما ناشدت أولئك الذين تم إجلاؤهم ألا يحاولوا العودة إلى ممتلكاتهم لاستعادة أغراضهم الشخصية، حتى تقول السلطات المحلية إنها آمنة.

Advertisements

وبيّن ترودو: “رغم أن العاصفة قد مرّت، إلا أن آلاف المنازل لا تزال تعاني من انقطاع التيار الكهربائي، وحجم الضرر يعني أن الناس ما زالوا يواجهون أوقاتا عصيبة”.

وتتعهد الحكومة الفيدرالية بتقديم تمويل للكوارث في المناطق المنكوبة، وخلال الأسابيع القليلة القادمة ستطابق أي تبرعات إغاثة يتم تقديمها إلى الصليب الأحمر.

ومع عودة النواب إلى مجلس العموم للمرة الأولى بعد إعصار فيونا، طلب الحزب الديمقراطي الجديد من رئيس مجلس العموم Anthony Rota، عقد جلسة طارئة تسمح للنواب بمناقشة “الوضع العاجل والمتصاعد في أتلانتك كندا بعد إعصار فيونا”.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.