Advertisement

بعدما فقد والدته.. طالب ينطلق في جولة بالدراجة عبر كندا لجمع الأموال لأبحاث التصلب الجانبي الضموري

Advertisements

مونتريال – ينطلق هوغو لامبرت، الطالب البالغ من العمر 24 عاما من مونتريال، في جولة عبر كندا لرفع مستوى الوعي بالتصلب الجانبي الضموري (ALS) بدءا من يوم الثلاثاء.

فبعد أن فقد والدته بسبب هذا المرض منذ عامين، صمم لامبرت على ركوب الدراجة لمسافة تزيد عن 4500 كيلومتر من فانكوفر إلى مونتريال على أمل جمع ما يصل إلى 50,000 دولار لأبحاث التصلب الجانبي الضموري.

وكانت والدة لامبرت قد توفيت عن عمر يناهز 48 عاما، بعد صراع مع مرض ALS “دون أن تفقد الأمل أبدا”، وفقا لما كتبه لامبرت على صفحته الخاصة بجمع التبرعات. ويصف والدته بأنها امرأة جسدت الثقة والرحمة والكرم.

كما قال لامبرت لسي تي في: “أردت أن أفعل شيئا كبيرا.. هناك خوف، لكن غريزتي وقلبي أكبر من خوفي”.

تجدر الإشارة إلى أن لامبرت الذي يدرس علم الجريمة في جامعة مونتريال، هو جزء من فريق ركوب الدراجات بالجامعة ويتدرب منذ ثلاث سنوات. وعلى الرغم من أن الرحلة عبر كندا ستكون الأولى من نوعها بالنسبة له، فإنه مستعد لتحدي نفسه من أجل البحث والتوعية بمرض التصلب الجانبي الضموري.

وأوضح لامبرت: “عندما تعلم أنك مصاب بـ ALS، يقول الأطباء إن النهاية هي الموت”.

تجدر الإشارة إلى أن ALS هو مرض عصبي عضلي يدمر الخلايا العصبية التي تتحكم في حركة العضلات الإرادية. ويفقد الأشخاص المصابون بمرض التصلب الجانبي الضموري في النهاية قدرتهم على المشي والتحدث والأكل وحتى التنفس.

ولا يوجد حاليا علاج لـ ALS. وعادة ما يكون متوسط ​​العمر المتوقع للأشخاص بعد تشخيص إصابتهم بالمرض من سنتين إلى خمس سنوات، على الرغم من أن نسبة صغيرة من الأشخاص تعيش لأكثر من 10 سنوات، وفقا لجمعية ALS في كيبيك.

كما قال لامبرت: “أنا أبحث عن حل لدعم الأشخاص المصابين بمرض التصلب الجانبي الضموري، ودعم مقدمي الرعاية”. وهذا يشمل تقديم الدعم المالي للمصابين وشراء المعدات مثل الكراسي المتحركة لأولئك الذين لم يعودوا قادرين على المشي بسبب المرض.

وحتى الآن، جمع لامبرت 8000 دولار للبحوث في كندا، بالشراكة مع جمعية ALS في كيبيك، بالإضافة إلى 8000 يورو لجمعية France’s ALS Research Association (ARSLA).

جدير بالذكر أن جولته عبر كندا تأتي مع تحذيرات متعددة من الطقس الحار، لكن لامبرت يقول إنه مستعد لأي ظروف جوية.

وسيغادر لامبرت Vancouver’s Stanley Park في فانكوفر في 19 يوليو، بهدف استكمال رحلته إلى مونتريال في غضون 50 يوما.

وإذا سارت الأمور على ما يرام، اقترح لامبرت أنه قد يمدد رحلته إلى هاليفاكس.

وقال: “أنا متأكد من أن أمي ستساعدني من السماء، وأنها ستمنحني القوة للقيام بذلك”.

اقرأ أيضا:

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.