Advertisement

القوات المسلحة الكندية تبدأ تدريب جنود أوكرانيين في دولة ثالثة

Advertisements

ستعلن وزيرة الدفاع الكندية “أنيتا أناند” أن القوات المسلحة الكندية ستبدأ تدريب جنود أوكرانيين في دولة ثالثة.

تأتي هذه الخطوة بعد 6 أشهر من تعليق كندا لمهمتا التدريبية السابقة في أوكرانيا وقبل أسابيع فقط من غزو القوات الروسية للبلاد.

أخبر مسؤول حكومي كبير في كندا -لم يكشف عن هويته- وكالة الصحافة الكندية أن المهمة الجديدة ستشمل عددًا كبيرًا من القوات ضمن مساعدة كندا العسكرية لأوكرانيا.

تضمن التدريبات تدريب القوات الأوكرانية على استعمال مدافع “الهاوتزر M777” الأربعة التي تبرعت بها كندا في وقتٍ سابقٍ من هذا العام، بالإضافة إلى تقديم المساعدة الإلكترونية من مؤسسة أمن الاتصالات الكندية.

Advertisements

لم تكن كندا هي فقط من بادرت بتقديم المساعدة العسكرية لأوكرانيا، بل كانت جنبًا إلى جنبٍ مع بريطانيا والولايات المتحدة بعد أن أمرت موسكو بضم شبه جزيرة القرم عام 2014، وبدأت بدعم الانفصاليين المواليين لروسيا في شرق أوكرانيا.

تقول الحكومة إن هذه المهمة -المعروفة باسم عملية “Unifier”- ساعدت في تدريب أكثر من 30 جندي أوكراني قبل إجلاء جميع القوات الكندية.

من الجدير بالذكر، أنه في أبريل، فرضت روسيا عقوبات على جميع قادة عملية “Unifier ” والتي اعتبرها البعض دليلًا على تحقيق هدف المهمة ونجاحها.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.