Advertisement

الشرطة تعلن وفاة الطالب الدولي الذي أصيب في إطلاق نار بمنطقة تورنتو الكبرى وتكشف عن هويته 

Advertisements

اخبار كندا – توفي طالب دولي يبلغ من العمر 28 عاما بعدما أصيب بجروح خطيرة خلال إطلاق نار مميت في منطقة تورنتو الكبرى.

وقُتل الطالب في ميلتون (Milton) حوالي الساعة 2:50 بعد الظهر في 12 سبتمبر، بعد أقل من ساعة من مقتل ضابط شرطة تورنتو أندرو هونغ في ميسيساجا.

ويقول المحققون إن المشتبه به في الحادثين، شون بيتري البالغ من العمر 40 عاما، انتظر في مقهى تيم هورتنز لساعات قبل إطلاق النار على هونغ من مسافة قريبة، ثم عبر الشارع وأطلق النار على ضحية أخرى قبل أن يواصل طريقه إلى ميلتون، حيث أطلق النار على ثلاثة أشخاص آخرين في ورشة لتصليح السيارات، من بينهم الطالب.

وأعلن عن مقتل صاحب الورشة المعروف باسم شكيل أشرف البالغ من العمر 38 عاما في مكان الحادث.

كما أطلق النار على ساتويندر سينغ، وهو طالب دولي من الهند كان يعمل بدوام جزئي في ورشة MK Auto Body Repairs، وقالت الشرطة في وقت سابق هذا الأسبوع إنه ليس من المتوقع أن ينجو.

وفي بيان صحفي صدر يوم السبت قالت الشرطة إن توفي بسلام في مستشفى هاميلتون العام وكان الأصدقاء والعائلة بجانبه.

أما الشخص الثالث البالغ من العمر 43 عاما الذي أصيب في الحادث كانت يعمل موظفا في الورشة أيضا وأصيب في ساقه، وتقول الشرطة إنه يتعافى في المنزل.

Advertisements

كما توفي المسلح الذي يعتقد أنه مسؤول عن حادثتي ميسيساجا وميلتون في أعقاب تبادل لإطلاق النار مع شرطة هالتون في هاميلتون، وتحقق هيئة مراقبة شرطة المقاطعة في الأمر.

وكُشف عن القليل من التفاصيل حول الدافع وراء إطلاق النار، لكن المحققين قالوا إنهم يعتقدون أن بيتري كان يبحث عن ضابط الشرطة في ميسيساجا وأن هونغ “استُهدف عمدا”.

وقالت الشرطة أيضا إن بيتري معروف للشرطة ولديه سجل إجرامي واسع، والذي تضمن إدانته بالاعتداء والسطو المسلح وحمل سلاح.

وأضافت أن آخر إدانة له كانت في عام 2015 بارتكاب جريمة متعلقة بقيادة السيارات.

وبحسب أحد أقارب صاحب الورشة، كان بيتري موظفا سابقا في ورشة MK Auto Body Repairs.

اقرأ أيضا: 

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.