Advertisement

التقطته كاميرا سرية.. رجل يتبول على قبر زوجته السابقة كل يوم منذ 48 عاما

Advertisements

التقطت كاميرا سرية رجلا يتبول على قبر زوجته السابقة، بعد 48 عاما من طلاقهما.

توفيت Linda Louise Torello بسبب مرض السرطان في عام 2017 عن عمر يناهز 66 عاما، ودُفنت في مقبرة في كنيسة Tappan الإصلاحية في Orangetown في نيويورك.

وقد أوضح ابنها Michael Murphy البالغ من العمر 43 عاما، على فيسبوك أن “رجلا كان يأتي إلى قبرها كل يوم تقريبا، تاركا أكياسا من البراز ويتبول على شاهد قبر والدته”.

كما قام Michael بتحميل لقطات مروعة للطقوس اليومية الغريبة على Facebook، ففي الصورة، يمكن رؤية رجل يخرج من سيارة دفع رباعي، ويمشي إلى القبر ويتبول.

ويوضح Michael “كان رجل من مقاطعة بيرغن في نيوجيرسي يترك أكياسا من البراز ويتبول على شاهد قبر أمي كل صباح تقريبا مثل” الروتين العادي” بمساعدة زوجته أيضا.

ويضيف “لدينا أسابيع وشهور من الأدلة، حيث تم إبلاغ الشرطة ووسائل الإعلام بذلك، علما أن لا أحد من عائلتي اتصل به منذ عام 1976 أو نحو ذلك.

Advertisements

وكانت قد بدأت هذه المشكلة بالظهور عندما عثر Michael على كيس يحتوي على براز في القبر، حينها افترض أنه ربما يكون قد تركه -عن طريق الخطأ- أحد الأشخاص الذين ينزهون كلابهم، لكنه وجد كيسا آخر عندما زارها مرة أخرى.

لذا تم استدعاء الشرطة وأعطى مدير المقبرة ابن المرأة المتوفاة الإذن بإعداد كاميرا خفية.

حينها صُدم عندما رأى رجلا تزوج لفترة وجيزة من والدته خلال السبعينيات يصل عند الفجر، وغالبا ما كانت زوجته الحالية تنتظر في السيارة.

وبيّن Michael لصحيفة Daily Voice أن والدته والرجل انفصلا بعد أن أصبحت حاملا وأنه لا يريد تحمل مسؤولية الطفل.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.