Advertisement

إليك التغييرات الجديدة التي تتعلق بالاختبارات العشوائية في المطارات الكندية

Advertisements

اخبار كندا – إذا كنت مسافرا إلى مطار تورونتو بيرسون الدولي اليوم، فقد تضطر إلى تعديل خط سير رحلتك، وذلك لأن اختبار كورونا العشوائي الإلزامي قد عاد إلى أكثر مطارات كندا ازدحاما للمسافرين الذين تم تطعيمهم بالكامل.

جدير بالذكر أن الحكومة الفيدرالية أوقفت هذا الإجراء مؤقتا في 11 يونيو واستؤنف يوم الثلاثاء في تورونتو، وكذلك في مطارات فانكوفر وكالجاري ومونتريال.

ومع ذلك، فإن العملية تختلف الآن قليلا.

ففي الماضي، كانت جوازات سفر المسافرين يتم اختيارها عشوائيا من قبل الجمارك لإجراء الاختبار في المطار.

أما الآن، سيتلقى المسافرون الحاصلون على التطعيم الكامل إشعارا عبر البريد الإلكتروني في غضون 15 دقيقة من إكمال بياناتهم الخاصة بالمطار لإعلامهم بأنه تم اختيارهم للاختبار.

ولن يتم إجراء الاختبار في المطار، إذ ستتلقى بريدا إلكترونيا بعد تخليص الجمارك، وستحتوي الرسالة على معلومات لمساعدتك في معرفة المكان الذي ستجري فيه الاختبار في منطقتك.

وسيخبرك البريد بأنه: “قد تم اختيارك”، وستذهب إما إلى صيدلية أو هيئة تم اختيارها للذهاب إليها، أو ستجري اختبار افتراضي في المنزل.

Advertisements

وأشار مارتن فايرستون، رئيس شركة Travel Secure Inc صباح الثلاثاء، إلى أنه عليك القيام بذلك في غضون 24 ساعة والحصول على النتائج مرة أخرى، وبعد ذلك، ستنتظر معرفة ما إذا كانت نتيجة اختبارك إيجابية أو سلبية.

وإذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فستخضع للعزل لمدة 10 أيام من تاريخ نتيجة الاختبار، على الرغم من أن فترة العزل في أونتاريو بعد الاختبار الإيجابي هي خمسة أيام.

بينما لن تتغير القواعد بالنسبة للمسافرين الذين تم تطعيمهم جزئيا وغير الملقحين، إذ سيظل هؤلاء الأفراد مطالبين بإجراء اختبار عند وصولهم إلى البلاد وفي اليوم الثامن من الحجر الصحي الإلزامي لمدة 14 يوما.

ومن غير الواضح كم من الوقت سيستمر اختبار كورونا العشوائي في بيرسون، على الرغم من أن متحدثا باسم GTAA أخبر CTV News Toronto الأسبوع الماضي أن الانتقال إلى إجراء المسحات خارج المطار كان “مفيدا”، إلى جانب زيادة عدد موظفي CBSA، الأمر الذي ساهم في تقليل أوقات الانتظار.

وقال مسؤولون كنديون إن الاختبار الإلزامي العشوائي أمر أساسي في اكتشاف المتغيرات الجديدة القادمة إلى البلاد، ووسط موجة سابعة من كورونا في أونتاريو، يبدو أنه سيتم الاحتفاظ بهذا الإجراء.

في الوقت نفسه، أظهر استطلاع  Ipsos أن 70 في المئة من الكنديين يعتقدون الآن أن الوضع في المطارات محرج لكندا، وأن ما يقرب من 60 في المئة من الناس يتجنبون الطيران إلى أن تظهر بعض التحسنات في حالة المطار.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.