Advertisement

إغلاق قسم الطوارئ في مستشفى Montfort في أوتاوا مؤقتا بسبب نقص الموظفين

Advertisements

أُغلق قسم الطوارئ في مستشفى ” Montfort” ليلة السبت، وسيستمر الإغلاق حتى ليلة الأحد مع نقصٍ غير مسبوق في عدد الممرضين/الممرضات.

في غضون ذلك، تحذر أكبر مستشفى في “أوتاوا” أقسام الطوارئ في ” Civic Campus”، و” General Campus”، أنه من المرجح أن تشهد أعدادًا أكبر من المعتاد من الزوار المرضى، مما سيؤدي إلى فترات انتظار أطول بكثير.

بالعودة إلى مستشفى ” Montfort”، ستُغلق إدارة المستشفى غرفة الطوارئ بين الساعة 7:30 مساءً، والساعة 7:30 صباحًا، ومرة أخرى من الساعة 7:30 من مساء يوم الأحد إلى الساعة 7:30 من صباح يوم الاثنين، وبالتالي سيضطر السكان في الطرف الشرقي والذين يحتاجون إلى رعاية طارئة إلى السفر لنحو 8 كيلومترات للوصول إلى ” Hospital General Campus”، وتلقي الرعاية الطبية.

سيظل قسم الطوارئ في مستشفى ” Montfort” أمام سيارات الإسعاف التي تنقل المرضى الذين يعانون من حالات حرجة فقط، أما باقي أقسام المستشفى، فستواصل العمل كالمعتاد.

يُطلب من السكان الذين يسعون إلى الحصول على الرعاية مساء السبت، ومساء الأحد الذهاب إلى أقسام الطوارئ الأخرى في المدينة، لكن  تحذِّر إدارة مستشفى أوتاوا المرضى من أوقات انتظار أطول من المعتاد في أقسام طوارئ ” Civic Campus”، و” General Campus”.

Advertisements

ويمكن الاتصال على الرقم 911 للوصول إلى أقرب قسم طوارئ عند الحاجة الشديد، أما للمشكلات الطبية غير العاجلة، فيمكن زيارة العيادات الخارجية، أو مراكز الرعاية، أو تحديد موعد مع طبيب الأسرة، أو الاتصال بـ “Tele-Health Ontario” على الرقم 811.

لا تقتصر مشكلة النقص في الطاقم التمريضي على مستشفى “Montfort ” فقط، بل هي مشكلة شائعة في جميع مستشفيات “أوتاوا” وحتى في جميع أنحاء البلاد، ولا يعتبر المستشفى الوحيد الذي يغلق قسم الطوارئ مؤقتًا في نهاية هذا الأسبوع بسبب نقص الموظفين، بل أغلق قسم الطوارئ في مستشفى Carleton Place & District Memorial غرفة الطوارئ أيضًا من الساعة 7 صباحًا من يوم السبت إلى 7 صباحًا يوم الأحد.

تقول إدارة المستشفى: “إن قرار إغلاق غرفة الطوارئ ليس بالأمر السهل، ولكنَّنا مضطرون لضمان تقديم رعاية ممتازة وآمنة.. نعتذر مقدَّمًا لمرضانا وأحبائهم عن أي إزعاج قد يسببه هذا الإغلاق”

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.