Advertisement

أفضل الأوقات لمشاهدة زخات شهب “بيرسيد” المُبهرة

Advertisements

كتب عالم الأرصاد الجوية “سكوت ساذرلاند” يوم الجمعة أن واحدة من أقوى وألمع زخات الشهب “بيرسيد” تحدث في منتصف يوليو إلى أواخر أغسطس.

في حين أنه من المتوقع أن يصل تساقط الشهب إلى ذروته في ليالي 12 و13 أغسطس، يقول “ساذرلاند”: “اخرجوا في عطلة نهاية الأسبوع هذه لرؤية تساقط الشهب حتى 11 أغسطس، لأن ضوء القمر سيؤثر على المشهد، باستثناء الشهب الأكثر سطوعًا”.

تقول وكالة الفضاء الكندية إن ما يصل إلى 50 إلى 80 نيزك يمكن أن يمروا في سماء الليل على مدار الساعة، وبالإضافة إلى ضوء القمر المكتمل يمكن لأضواء الشوارع واللافتات والمركبات أن تزيد من صعوبة رؤية زخات الشهب.

Advertisements

كما يجب الابتعاد عن المدن الكبيرة للعثور على أفضل الأماكن للرؤية بعيدًا عن أي تلوث ضوئي، ورؤية الشهب عندما تكون السماء صافية، وجيب على من يريد رؤية الشهب الانتظار حتى 20 دقيقة حتى تتكيف أعينهم مع الظلام، وتجنب النظر إلى الهاتف.

في وقتٍ ما من كل ليلة، سيغيب القمر، ما يعني أن الناس سيضطرون إلى السهر حتى أوقات متأخرة للحصول على رؤية أوضح.

Advertisements
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.